Share

سيشهد نهاية الأسبوع الجاري مباريات جد مهمة للفرق السوسية الممارسة في القسم الوطني الثاني، حيث سيرحل ربان المدرب الجديد أولمبيك دشيرة إلى القنيطرة لمواجهة إتحاد سيدي قاسم برسم الدورة 24، وسيسعى الأولمبيك لإحراز النقاط الثلات من أجل الإنفلات من مخالب النزول، ولحساب نفس الدورة سيستقبل الإتحاد البلدي لأيت ملول المنفصل أخيرا مع مدربه عبد الإلاه صابر، الإتحاد الزموري للخميسات وستكون تلات نقاط جد مهمة للفريق الملولي من أجل تأمين مكانه بين أندية القسم الوطني الثاني. أما حسنية أكادير بمدربه المؤقت سيلاقي الكوكب المراكشي برسم الدورة 24 من البطولة الإحترافية لكرة القدم، وستسعى الغزالة السوسية من  أجل الخروج من دوامة النتائج السلبية التي تحصل عليها الفريق في الدورات الأخيرة.

(إبراهيم سميع)

59 total views, 4 views today