Share

قدمت فرقة أناروز للمسرح الاحترافي من الدار البيضاء العرض التجريبي لمسرحيتها الجديدة ” تاوجـا” مساء الأربعاء 12 أبريل 2017 بقاعة عروض دار الشباب حي الصدري. على أن تقدم قريبا عرضها الرسمي بالمركز الثقافي كمال الزبدي. و بهذا تكون فرقة أناروز بقيادة الفنان صالح بوراخ قد بصمت على عودتها إلى الساحة المسرحية بعد غياب اضطراري و اختارت عمل يمتح من تجارب مسرح الصالون كاختيار فني ناطق بالأمازيغية.

و نقرأ في أوراق الفرقة أن مسرحية “تاوجـا” أي العائلة، تتجلى ضمن مجال مسرح الصالون الكوميدي و كذلك احتفالية.. تحكي هذه المسرحية عن رجل يدعى جامع، مدمن على الخمر والقمار يشتغل مهنة بسيطة ألا و هي مصلح الدراجات “سيكلس” كما أنه متزوج من امرأتين، الاولى – ملعيد – التي يبدو أنها بنت البادية من خلال ملاحظتنا لها و لطريقة لباسها و حكيها وعملها في نسج الزرابي و التي تستفيد من بيعها بتحقيق حاجتها الغذائية و النفسية كما أنها تبدو جاهلة من خلال ممارستها للشعوذة.أما الزوجة الثانية – حليمة – هي بنت عصرية وأنيقة ذكية كما أنها تمتاز بمسؤولية ونشهد فيها هذا قبل زواجها حيث كانت تشتغل في حانة لكسب قوتها وقوت أختها سعاد و دواء أمها ” عائشة ” وظلت تساعدهم حتى بعد زواجها.

ونحضر في هذه المسرحية كذلك قصة حب بين أخ ملعيد عبد الله وهو شاب يقطن في البادية يطمح للشهرة بموهبته الغنائية وأخت حليمة سعاد وهي بنت كافحت حتى أنهت دراستها وفي الاخير تصطدم  بالاستغلال من طرف رؤساء الشركات في الامتحانات التأهيلية للشغل كما نشهد شخصيات أخرى مشاركة في هذا العمل و تتمثل في – خنيوش – وهو رجل محتال يستغل ظروف هذه العائلة لكي يكسب المال فوضع يده في يد جامع للنصب على ملعيد.

المسرحية من تأليف و إخراج و سينوغرافيا الفنان صالح بوراخ. و شخص أطوارها كل من الفنانة حفيظة الرايس في دور الزوجة التقليدية ملعيد. و الفنانة ثورية البوهالي في دور الزوجة العصرية حليمة. و الفنان عبد الرحيم ساسبو في دور أخ ملعيد عبد الله. و الفنانة سعيدة تامراكشييت في دور أخت ملعيد سعاد. و الفنان صالح بوراخ في دور الزوج.

و في الطاقم التقني نجد الفنانين ثورية بوهالي كمساعدة للمخرج. و مصطفى العيشوري في الإضاءة  والمؤثرات الصوتية. و خديجة شاطر في الإكسسوار. و مصطفى سخري في الملابس. و رشيد رنان في العلاقات العامة.

104 total views, 2 views today