Share

شهدت منطقة المحاميد 7 بمراكش ، اليوم تجمعا جماهيريا من طرف عدة فعاليات حقوقية و جمعوية معترضة بذلك السلطات المحلية و قرار المحكمة بمراكش القاضي بالإفراغ و هدم منزل من منازل الصفيح. ( ملف عدد 17/6204/945 الصادر عن محكمة الاستناف لمراكش) و يأتي هذا القرار ضمن المشروع الملكي مدن بدون صفيح الذي أطلقه صاحب الجلالة سنة 2008. و قد تم ترحيل كل الساكنة المجاورة و التعويض لهم ببقع أرضية و مبالغ مالية مهمة. إلا أن المدعو الحسن طارو رب أسرة من سبعة أبناء لم يستفد من هذه التعويضات ، و السبب في ذلك راجع إلى أنه ليس من أبناء المنطقة كما صرح بذلك المسؤول عن ملف التعويض بشركة العمران ، كذلك إلى أن المدعى عليه يستغل الصك العقاري و ذلك ما تثبت عكسه الوثائق أسفله . هذا و قد تم إفراغ المنزل و الأسرة إلى حدود كتابة هذه الأسطر تتوسد التراب و تلتحف بالسماء. دونما أي وعد أو عهد أو تعويض من الشركة أو السلطات المحلية.

(عبدالصمد) جريدة راديو إيمازيغن

88 total views, 4 views today