Share

نفت الفنانة والممثلة الأمازيغية فاطمة تيحيحيت صحة شريط الفيديو المنسوب إليها والذي انتشر في اليومين الأخيرين عبر تطبيق الواتساب وتم تداوله على نطاق واسع تحت اسم « تيحيحيت تمارس الجنس مع عشيقها ».

وقالت « تيحيحت » لموقع الجريدة 24 إنها في إيطاليا وقد تفاجأت بمعارفها وهم يتصلون بها بشأن الشريط، مستغربة الضجة الكبيرة التي تلت الأمر، مشيرة أنها ستتابع قضائيا كل من شهر بها.

وأضافت ذات الفنانة أنها كانت حامل في اليوم الذي تم فيه تصوير الشريط المتداول، مؤكدة للمصدر ذاته أن جهات تحاول استغلال المشكل القائم بينها وبين شقيقتها من أجل النيل من سمعتها في الإعلام .

وكان رواد مواقع التواصل الإجتماعي قد تداولوا منذ يوم أمس مقطع فيديو يظهر سيدة تمارس الجنس في شقة مع أحد الأشخاص، وقال هؤلاء إنه للفنانة المغربية فاطمة تيحيحيت.

90 total views, 4 views today