Share

ناقلت عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صور محادثات، جمعت بين أستاذ جامعي بكلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان بعدد من طالباته.

ووفق موقع “راديو تطوان” الذي أورد الخبر، فإن المحادثات تظهر محاولات الأستاذ المتكررة من أجل ربط علاقات حميمية وجنسية مع هؤلاء مستعينا في ذلك بإغراءات كثيرة من بينها منحهن نقط مرتفعة خلال الإمتحانات.

وأضاف الموقع ذاته بناء على نسخ من المحادثات التي يتوفر عليها ،أن أحدهم قام بقرصنة حساب الأستاذ من أجل فضح الممارسات الشاذة التي يقوم بها والتي تتعارض جملة وتفصيلا مع الدور النبيل المنوط به.

وتعيش جامعة المالك السعدي بتطوان على صفيح ساخن بعدخروج هذه القضية إلى الوجود، خصوصا بعد تسريب المحادثات الفضيحة ، حيث شهد الحرم الجامعي حلقيات واجتماعات طلابية للنظر في الخطوات لمواجهة هذه الفضيحة يضيف ذات الموقع.