Share

علمت جريدة “راديو إيمازيغن” من مصادر متطابقة ، أن امرأة في عقدها الثالث من دوار إدبنيران التابع لجماعة تغيرت بأقليم سيدي إفني ،لقيت حتفها صباح اليوم الأربعاء 03 ماي الجاري رفقة ابنتها الصغيرة التي تبلغ من العمر حوالي ستة أشهر ،بعد سقوطهما وسط مطفية.

وحسب ذات  المصادر أن السيدة تـُعاني من مرض نفسي  الشيء الذي دفعها  الى الانتحار.

81 total views, 2 views today