Share

جحت مبادرة “ستوديو كود30” في جذب اهتمام المبدعين الشباب المغاربة الراغبين في تطوير مهاراتهم في مجال إعداد وتوضيب الفيديو، برعاية مباشرة من مصرف القرض العقاري والسياحي.

وتشكل هذه المبادرة، الأولى من نوعها في المغرب، فرصة حقيقية المبدعين الشباب في المجال الرقمي، للاطلاع على آخر المستجدات في مجال إعداد الفيديوهات الموجهة للبث على المنصات الرقمية في الشبكات الاجتماعية، إذ يشرف خبراء من العيار الثقيل على تأطيرهم ومواكبتهم لإخراج مشاريعهم السمعية البصرية في أبهى حلة.

ويحرص الخبراء الرقميون في مبادرة “Studiocode30” على إطلاع الشباب المبدع على التقنيات الخفية التي تتيح لهم احترام المعايير التي تمكنه من إنجاح أشرطة الفيديو، لجذب أكبر عدد ممكن من المشاهدات على مواقع الشبكات الاجتماعية، التي أضحت متنفسا حقيقيا لتفجير طاقات الشباب، وإبراز مواهبهم وتسويقها على أحسن وجه.

وتأتي هذه المبادرة انطلاقا من الإيمان بالأفكار الخلاقة للشباب، والتي وفرت كافة الإمكانيات التقنية والتأطيرية لتفجير طاقاتهم الذهنية ومواهبهم في الإبداع والابتكار.

وتم تصميم مبادرة “Studiocode30” وفقا لمعايير احترافية تضع في اعتبارها النهوض بتجربة الشباب المغربي، الذي يسعى إلى تحويل أفكاره الإبداعية إلى مشاريع حقيقية مربحة على المستويين الفكري والمادي.

54 total views, 4 views today