Share

حققت حسنية أكادير اليوم بملعب ادرار، الأهم بفوزها على المغرب التطواني بهدفين مقابل هدف واحد وذلك برسم الدورة 28 لبطولة القسم الأول الاحترافية، وجاء انتصار الحسنية وهو التاسع لها هذا الموسم، بفضل هدفي كل من فوزي عبدالغني بضربة رأسية في حدود الدقيقة 57 من كرة عرضية للجناح المتألق بديع اووك، والعميد جلال الداودي في الدقيقة 84 من ضربة جزاء مشروعة بعد عرقلة اللاعب نفسه في منطقة عمليات الفريق التطواني. أما هدف الفريق الضيف، فكان من توقيع المخضرم حمزة بورزوق في الدقيقة 64. المباراة دخلها الفريقان تحت شعار حصد النقاط الثلاث من أجل تأكيد مكانتهما في قسم الصفوة وإنهاء فعاليات هذا الموسم على نحو جيد، وقد اتضحت نواياهما الهجومية مند البداية وان كانت الحسنية أكثر شراسة في عملياتها خاصة بواسطة عميدها الداودي وفوزي عبدالغني وبديع واووك والبديل كريم بركاوي، في حين نشط كل من زايد كروش وياسين لكحل الجبهة الهجومية للتطوانيين. وظلت المواجهة سجالا بين الطرفين في ظل اعتماد الفريقين اللعب المفتوح الذي استحسنه الجمهور القليل الذي تابع المباراة بقيت الإشارة إلى أن اللقاء الذي قاده نورالدين ابراهيم من عصبة الدارالبيضاء، عرف الدفع بمجموعة من شبان الفريقين في خطوة جيدة لمنحهم فرصة التباري والاستئناس بأجواء الممارسة على مستوى الكبار. ح.فساس

51 total views, 4 views today