Share

قد يبدو العنوان غريبا مقارنة مع التقدم الملموس الذي تعرفه مدينة أكادير ، وخاصة في مجال العمران والتهيئة التحتية ، ولكن بعضا من أحياء هذه المدينة أصبحت تعيش وقلوبها على صدروها جراء انتشار حشرات وزواحف خطيرة قد تتسبب في مقتلهم ، وكان آخرها إقدام مواطن يقطن بالمنطقة المتواجدة مابين حي بنسركاو والهدى وجيت سكن بقتل ثعبان كبير من نوع “بوسكا” المعروف بسمه القاتل

وتطالب الساكنة اليوم من السلطات القيام بحملات تطهيرية لبعض المناطق بضواحي المدينة والتي تكثر بها الأحراش ، وتضم حشرات وزواحف تشكل خطرا على الساكنة والمارة

165 total views, 2 views today